تحليل CRP لمعرفة نسبة بروتين الكبد التفاعلي

حروف (CRP) اختصارًا لكلمة (C-reactive protein)، وتعني بروتين سي التفاعلي،
والذي يتم إنتاجه في الكبد ويمكن قياسه من خلال فحص الدم، وفي حالة إصابة الجسم بالالتهابات
ترتفع معدلات ذلك البروتين، وهو ما يمكن كشفه عن طريق تحليل crp .
ويعتبر أيضا البروتين الذي تتم عملية إنتاجه من خلال الكبد، وعادةً ما يحدث ارتفاع في مستويات
هذا البروتين في حال تعرض الجسم لبعض أنواع الالتهابات المختلفة، أي أن تحليل CRP يعد
اختبارًا للالتهابات التي في الجسم.
تساعدنا بعض الاختبارات والتحاليل التي يطلبها الطبيب التأكد من أن الجهاز المناعي يعمل على
النحو الأمثل، خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا، ويعتمد قدرتك على التعافي من هذا المرض
على قوة جهازك المناعي وقدرته على مهاجمة أي جسم غريب يهاجم الجسم وكيفية تصديه
للفيروس وحماية الجسم .

تحليل CRP
تحليل CRP

يصنع الكبد CRP استجابة للصدمة والالتهاب والعدوى تتمثل مهمة CRP في ربط الأنسجة التالفة
أو غزو الميكروبات ووضع علامة عليها حتى يتمكن نظام المناعة (خلايا الدم البيضاء) من
التعرف عليها وإزالتها بعيدًا.
يُعدّ قياس قيم الCRP و تمثيلها بيانيّاً مفيداً في تحديد ترقي المرض وفاعلية العلاج ، يتم تحليل
الدم, المجموع عادةً في أنبوب فصل البلازما, في المختبر الطبّي أو مركز العناية، يوجد طرق
تحليل متنوِّعة مُتاحة لتعيين الCRP, مثل مقياسه الممتز المناعي المُرتبط بالأنزيم (الإليزا
ELISA), و قياس العكر المناعي, و الانتشار المناعي السّريع، و التراص المرئي.

 

أسباب ارتفاع CRP

من أهم أسباب ارتفاع CRP تؤدي إلى وجود ارتفاع في مستويات البروتين سي التفاعلي عند
القيام بتحليل CRP هي الاسباب الأتية :
– المعاناة من بعض أنواع الحروق.
– التعرض لصدمة ما.
– الإصابة بالالتهابات مثل: الالتهاب الرئوي، والسل (Tuberculosis).
– النوبات القلبية.
– المعاناة من بعض أنواع الأمراض الالتهابية المزمنة، مثل: التهاب الأوعية الدموية، والذئبة،
والتهاب المفاصل الروماتويدي.

  • داء التهاب الأمعاء.
    – الإصابة ببعض أنواع السرطان.

 

بعض الفحوصات التي قد ترافق تحليل CRP

بروتين الكبد التفاعلي
بروتين الكبد التفاعلي

يعد الفحص البروتيني CRPالذي لايمكن من خلاله الا فحص مكان التهاب الحديد والتي يجب
ان يتم بعض الفحوصات والاجراءات بجانبه الا وهي :
– فحص الأجسام المضادَّة للنواة: (بالإنجليزية: Antinuclear antibody) واختصاراً ANA،
ويقيس هذا الفحص الأجسام المضادة التي تهاجم خلايا الجسم، وهو مهم في تشخيص بعض
أمراض المناعة الذاتيَّة.
– فحص عامل الروماتويد: (بالإنجليزية: Rheumatoid factor) واختصاراً RF، إذ يساعد
– فحص عامل الروماتويد على تشخيص ومراقبة التهاب المفاصل الروماتويدي.
– فحص أضداد البيبتيدات السيترولينيَية الحلقيَّة: (بالإنجليزية: Anticyclic citrullinated
peptide) واختصاراً anti-CCP، ويساعد هذا الفحص على تشخيص ومراقبة التهاب المفاصل
الروماتويدي.
– فحص معدَّل ترسيب كريات الدم الحمراء: (بالإنجليزية: Erythrocyte sedimentation
rate) واختصاراً ESR، والذي يكشف عن وجود الالتهاب في الجسم أيضاً، وبالرغم من أنَّ
– فحص معدَّل ترسيب كريات الدم الحمراء غير حسَّاس مقارنة بفحص البروتين المتفاعل C، إلا أنَّ
مقدِّم الرعاية الصحية ينصح بإجراء كلا الفحصين في العادة في نفس الوقت، وذلك لتقديم
معلومات إضافية عن الالتهاب إلى جانب سهولة إجرائه.

 

ما الاسباب وراء ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي؟

هناك مجموعة من الاسباب وراء حدوث ارتفاع في مستويات بروتين سي التفاعلي، والتي تكون
كالاتي :
الإصابة بالنوبة القلبية.
الإصابة بالالتهابات، ومن بينها الالتهاب الرئوي، أو بعض أنواع الالتهابات المزمنة، مثل الذئبة،
أو التهاب الأوعية الدموية، أو التهاب القولون التقرحي.
التعرض للصدمات.
الإصابة بالحروق.
المعاناة من بعض أنواع السرطان.

الإصابة بالتهاب الأمعاء.
معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية.

 

كيفية إجراء تحليل CRP

كيفية إجراء تحليل CRP
كيفية إجراء تحليل CRP

لا يوجد أي استعدادات قبل القيام بتحليل CRP، لكن إذا تم سحب الدم من أجل إجراء بعض
الاختبارات الأخرى عندها قد يلزم الفرد بالصيام أو حتى اتباع بعض الإجراءات الأخرى.
يجب علي المريض سؤال الطبيب المختص إن كان سيقوم بإجراء أي اختبارات أو تحاليل أخرى
في ذات الوقت، كما أن هناك بعض أنواع الأدوية التي من المحتمل أن تؤثر سلبًا على مستويات
بروتين سي التفاعلي.
لذلك يجب على المريض إخبار الطبيب عن أي نوع من الأدوية يقوم باستخدامه قبل إجراء هذا
التحليل، وأما بالنسبة لخطوات إجراء تحليل CRP فهي الاتي :

أثناء إجراء تحليل CRP

قبل أن تقوم بسحب الدم من الوريد الموجود في الذراع عن طريق الإبرة يجب أن يقوم الأخصائي
بلف شريط مطاطي حول أعلى الذراع مما يسبب ذلك امتلاء الأوردة الموجودة في هذه الذراع
بالدم، وأما بالنسبة إلى موقع البزل فعادةً ما يتم تنظيفه من خلال استخدام بعض المطهرات
والمخدرات .
بعد ان يتم إدخال الإبرة وسحب الدم يتم تجميع عينة الدم هذه في أنبوب محدد، كما يتم إزالة
الشريط المطاط من أجل استعادة الدورة الدموية، وبمجرد الحصول على الكمية اللازمة من الدم
يتم سحب الإبرة، وتغطية موقع البزل بلفافة ضغط خاصة، ويستغرق هذا الإجراء غالبًا بضع
دقائق لا أكثر للذين يخافون من اختبار الدم عادة .

بعد الانتهاء من إجراء تحليل CRP

بعد القيام بهذا الإجراء يجب أن يكون الفرد قادر على قيادة سيارته بنفسه، وقادر على القيام
بأنشطته اليومية المعتادة، ومن المحتمل أن يستغرق ظهور نتائج هذا التحليل بضعة أيام، كما يجب
على الطبيب أن يقوم بشرح نتائج تحليل CRP بشكل مفصل للفرد المصاب بمجرد ظهورها.

نتائج تحليل CRP

إن القراءة الطبيعية والعادية لهذا التحليل عادةً ما تتراوح ما بين 10 مللي غرام/لتر وأقل، ففي
حال ظهور نسبة أعلى من 10 مللي غرام/لتر عندها من المحتمل أن يكون هذا الفرد يعاني من
عدوى خطيرة، أو صدمة، أو مرض مزمن ما ولا يمكنه معرفة ذلك الا بغير التحليل ، والتي قد
تتطلب المزيد من التحاليل من أجل التأكد من السبب الكامن وراءها.

لكن في حال خضوع الفرد لهذا الإجراء من أجل تقييم خطر الإصابة بأمراض القلب، فإن
مستويات خطر الإصابة بهذه الأمراض المستخدمة حاليًا تتضمن الاتي:

مخاطر أقل: التي يكون فيها مستوى فحص بروتين سي التفاعلي عالي الحساسية (hs-CRP) أقل
من 2 مللي غرام/لتر.
مخاطر أعلى: التي يكون فيها مستوى فحص بروتين سي التفاعلي عالي الحساسية أعلى من 2
مللي غرام/لتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.