تحليل هرمون FSH لاختبار القدرة الانجابية

يطلق اسم تحليل FSH على التحليل الذي يقيس مستوى الهرمون المنبه للجريب Follicle
Stimulating Hormone في الجسم، ويُعدّ هذا الهرمون جزءًا لا يتجزّأ من الجهاز التناسلي،
ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الهُرمون يُصنع في أجسام الذكور والإناث، وله العديد من الوظائف في
كلا الجنسين كإطلاق البويضات في الإناث وتكوين الحيوانات المنوية عند الذكور، ولا بد من
الإشارة لمصدر الهرمون المنبه للجريب، حيث يُنتج بواسطة الغدة النخامية التي تقع أسفل الدماغ
ويجري مع الدم، أمّا قبل البلوغ فتكون نتائج تحليل FSH للأطفال منخفضة، ويعمل هرمون FSH
إلى جانب الهرمون اللوتيني LH ويرتبطان بشكلٍ وثيق .
اختصارًا FSH، هو هرمون يفرز من الغدة النخامية التي تقع أسفل الدماغ مباشرة ومن ثم يتم
إطلاقه نحو مجرى الدم، يؤدي هذا الهرمون وظيفتين مختلفتين في كل من النساء والرجال ففي
الرجال يساعد الهرمون على التحكم في إنتاج الحيوانات المنوية وعادة ما تكون كميته عند الرجال
ثابتة، أما عند النساء يتحكم في الدورة الشهرية وإنتاج البويضات من المبايض وتختلف نسبته أثناء
الدورة الشهرية؛ بحيث تكون أعلى قيمة له قبل حدوث عملية الإباضة، وهي عملية إطلاق
البويضة من المبيض .
يقيس تحليل FSH أو فحص الهرمون المنبه للجريب كمية الهرمون الموجودة في الدم أو البول،
وقد يطلب الطبيب المشرف على الحالة فحص هرمون آخر يُدعى الهرمون المنشط للجسم
الأصفر اختصارًا LH وهو هرمون له دور أساسي في الوظائف الطبيعية للخصيتين والمبايض،
وغيرها من الفحوصات التي قد تُطلب لقياس مستويات الهرمونات الأخرى.
يعد اليوم الثالث للدورة الشهرية هو اليوم المختار لقياس مستويات ثلاثة من الهرمونات في الدم،
وهي هرمونات FSH وLH وE2وهرمونات أخرى، نقدم لكِ في هذا المقال كل ما تريدين معرفته
عن تحليل هرمونات ثالت يوم الدورة.

 

تحليل هرمون FSH

تحليل هرمون FSH
تحليل هرمون FSH

فهو هرمون يُفرز بواسطة الغدة النخامية في المخ، وظيفته تحفيز إنتاج هرمون الإستراديول E2
أو الأستروجين، وكذلك إنتاج البويضات في النصف الأول من الدورة الشهرية، وارتفاع
مستويات هذا الهرمون في الدم تعني وجود استجابة ضعيفة للمبيض، أو بمعنى آخر قلة عدد
البويضات الموجودة في المبيض أو رداءة نوعيتها.
هذه الحالات لا تعني عدم إمكانية حدوث الحمل نهائيًّا، ولكنها تكون مصاحبة بصعوبات كبيرة
لحدوث الحمل، ويتم قياس مستويات هرمون FSH بالدم في حالات متعددة، مثل حالات تكيس
المبايض، أو وجود نزيف غير منتظم، بالإضافة إلى حالات العقم وتأخر الإنجاب.

 

دواعي إجراء تحليل FSH للنساء

 تحليل FSH للنساء
تحليل FSH للنساء

 

ما هي الأمور التي تستوجب قياس مستوى الهرمون المنبه للجريب؟

 تحليل FSH
تحليل FSH

يتحكم هرمون FSH إلى جانب بعض الهرمونات في الوظائف الجنسية، ويتحكم ايضا في مدى
ارتباط الهرمون المنبه للجريب بالهرمون اللوتيني LH فإنه غالبًا ما يتم إجراء الفحصين معًا،
وتختلف دواعي القيام بالاختبار تبعًا للجنس، ولكن في هذا المقال سيتم التركيز على اختبار FSH
للنساء، وسنعرض في هذا المقال دواغي اجراء هذا الاختبار :
المساهمة في كشف أسباب العقم.
تقييم وظائف المبيض وتحديد المشاكل في حال وجودها.
اكتشاف أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها.
تأكيد بداية سن اليأس.
يُعدّ تحليل الهرمون المنبه للجريب مهمًا لتحديد العديد من المشاكل الصحيّة التي قد تُعاني منها
المرأة.
دواعي خاصة بالرجال:
يحتاج الرجال لإجراء التحليل في الحالات الآتية:
عدم تمكن الزوجة من الحمل بعد 12 شهرًا من المحاولة.
انخفاض الدافع الجنسي لدى الرجل.
دواعي مشتركة بين الرجال والنساء:
قد يحتاج كل من النساء والرجال إلى إجراء التحليل إذا كانت لديهم أعراض اضطراب الغدة
النخامية، وتشمل هذه الأعراض بعض ما ذُكر سابقًا بالإضافة إلى:
التعب والإجهاد.
ضعف عام.
فقدان الوزن.
فقدان الشهية.
دواعي خاصة بالأطفال:
يساهم الهرمون المنشط للحوصلة في تطوير الصفات الجنسية لدى الأطفال، ويُطلب التحليل
للأطفال في الحالات الآتية:

ظهور الصفات الجنسية في سن مبكرة جدًا.
تأخر البلوغ لدى الطفل.

 

ارتفاع هرمون FSH

ان ارتفاع هذا الهرمون يساعد نتائج تحاليل الهرمون المنشط للحوصلة والهرمون المنشط للجسم
الأصفر في التفريق بين العوامل التي تؤثر في المبايض وتلك التي تؤثر في الغدة النخامية أو
منطقة ما تحت المهاد (أسباب ثانوية) وتُسبب مشاكل في المبيضين، فمثلًا تبيّن أنّ هناك مجموعة
من الحالات الصحية التي تطرأ على المبايض نفسها وتُحدث خللًا فيها ويُرافقها اترفاع في مستوى
هرمون FSH وهرمون LH، ومن هذه الحالات ما يأتي:
مشاكل في النمو والتطور، مثل: عدم تكوين المبايض أو عدم التخلق المبيضيّ ، واضطراب
الكروموسومات، مثل متلازمة تيرنر ، وهي حالة تُصيب الإناث فقط وتتمثل بفقدان جزئي أو كلي
لأحد كروموسومي X،ومن الأمثلة على مشاكل النمو والتطور التي يرافقها ارتفاع مستوى
هرمون FSH خلل إنتاج الستيرويد من المبيض.
تعرض المبايض للضرر: نتيجة التعرض للإشعاع، أو الخضوع للعلاج الكيميائي، أو الإصابة
بأمراض المناعة الذاتية .
حالات تؤثر في وظيفة المبيض مثل: مرض الغدة الكظرية ، ومرض الغدة الدرقية ، وورم
المبيض ومتلازمة تكييس المبايض أو متلازمة المبيض متعدد الكيسات (بالإنجليزية: واختصارًا
PCOS.

انخفاض هرمون FSH

النحالة الشديدة أو فقدان الوزن السريع.
عدم إنتاج البويضات.
عدم إنتاج الغدة النخامية ومنطقة ما تحت المهاد في الدماغ كميات طبيعية من بعض أو كل
هرمونات الحمل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.