كيفية الاستعداد لتحليل وظائف الكبد

يعتبر الكبد من أهم أعضاء جسم الإنسان ، لأنه يظهر باعتبارها بمثابة المصفاة التي تنقي الجسم
والدم من الميكروبات و المواد الضارة داخل الجسم .
وتعمل علي طردها خارج الجسم حتي لا يتأثر الجسم سلبياً بها ، لذلك فمن الهام للحفاظ علي كفاءة
الكبد وضمان استمرارية قيامه بوظيفته في المحافظة علي الجسم.
أن يتم فحص الكبد بصفة دورية والإطمئنان بعدم وجود أي أمراض خطيرة قد أصابته ، وهنا
يأتي دور وظائف الكبد تحليل الذي نقدمه في مختبرنا ،
حيث أن هذا التحليل هو أفضل وسيلة لقياس مستوي أداء الكبد وتحليل م إذا كان قد أصابته أي
امراض او أنه يحتاج إلي علاج أو أدوية .
إن تحليل وظائف الكبد يُعنى بالكشف عن مدى كفاءة عمل الكبد، وذلك بفحص عينة الدم التي تمّ
سحبها من الشخص المعنيّ، وتُعطي هذه العينة نتائج متعلقة بمستوى الألبومين (بالإنجليزية:
Albumin) والبيليروبين (بالإنجليزية: Bilirubin)
تحتوي خلايا الكبد والقنوات الصفراوية داخل الكبد على بروتينات وظيفية (إنزيمات) معينة. عند
حدوث ضرر لخلايا الكبد، يتم إطلاق هذه البروتينات من الخلايا وامتصاصها في الدم، وبالتالي
يرتفع مستوى هذه البروتينات في الدم.

 

طريقة أجراء فحص وظائف الكبد

فحص وظائف الكبد
فحص وظائف الكبد

يتم فحص وظائف الكبد عندما تكون ذراع الشخص الخاضع للفحص ممدودة بشكل عكسي فوق
مسطح مستوي أو فوق الطاولة. يقوم منفذ الفحص / الطبيب بتثبيت شريط مطاطي في الجزء
العلوي من الذراع، من أجل وقف تدفق الدم في الذراع بشكل مؤقت، من أجل منع تسرب الدم من
المنطقة التي يتم فيها وخز الشخص الخاضع للفحص.
يطلب من المريض قبض كف يده على شكل قبضة. هذه العملية تساعد الفاحص / الطبيب في
العثور على وعاء دموي جيد لأخذ عينة الدم منه، والذي يكون، عادة، وريداً في منطقة المرفق أو
الساعد.
أحياناً، يتم أخذ عينة الدم من الجزء الخلفي لكف اليد. عندما يتم العثور على وريد يبدو مناسباً من
ناحية الحجم، يتم تطهير المنطقة بواسطة قطن مبلل بالكحول ويتم وخز الوريد باستخدام إبرة
رفيعة، متصلة بأنبوب اختبار، حقنة أو فراشة (إبرة للخدّج). العملية غير مريحة قليلاً وتسبب ألماً
طفيفاً بسبب وخز الإبرة.
لاحقاً، يقوم الفاحص بسحب كمية الدم المطلوبة، وفقاً لعدد أنابيب الاختبار .

عند الانتهاء من سحب الدم، يتم إخراج الإبرة بسرعة من الوريد. يجب الضغط، مباشرة ،على
منطقة وخز الإبرة بواسطة القطن الطبي (من أجل منع التكدّم). يتم إرسال أنابيب الاختبار إلى
المختبر من أجل فحصها.
يستغرق فحص وظائف الكبد، عادةً، حوالي 5 – 10 دقائق.

 

كيف يجب الاستعداد للفحص؟

الاستعداد لفحص وظائف الكبد
الاستعداد لفحص وظائف الكبد

عادة، لا توجد حاجة إلى إجراء تحضيرات خاصة عند الخضوع لفحص وظائف الكبد. إذا تم
إجراء فحص دم عام، لمركبات أخرى في الدم في الوقت نفسه، مثل مستوى السكر أو
الكوليستيرول، يجب الصوم لمدة 12 ساعة قبل موعد الفحص، بموجب تعليمات الطبيب.

 

دواعي إجراء فحوصات الكبد

دواعي إجراء فحوصات الكبد
دواعي إجراء فحوصات الكبد

يطلب الطبيب إجراء فحوصات وظائف الكبد في حالات متعددة، ويمكن بيان هذه الحالات
والاجراءات كالاتي :
في حال وجود عوامل الخطر: إنّ وجودَ بعض العوامل قد يزيد خطر الإصابة بأمراض الكبد أو
خطر وجود اختلالٍ في وظائف الكبد، وقد تُطلب اختبارات أو فحوصات الكبد في حال وجود هذه
العوامل، ومن أبرز عوامل الخطر ما يأتي: تناول الأدوية التي من المحتمل أن تلحق الضررَ
بالكبد.
إدمانُ الكحول أو شربه بكمياتٍ كبيرة. الإصابة الحالية بالتهاب الكبد الفيروسي أو احتماليّة
التعرُّض للفيروسات المسببة لالتهاب الكبد.
وجود تاريخٍ عائلي للإصابة بأمراض الكبد.
زيادة الوزن؛ خاصةً إذا رافقها الإصابة بمرض السكري، أو مرض ارتفاع ضغط الدم، أو
كلاهما معًا.
ظهور بعض العلامات والأعراض: على الرغم من أنّ أعراض وعلامات أمراض الكبد تظهر
بعد سنواتٍ عديدةٍ من الإصابة عند كثير من الأشخاص، أو في حال كان المرض شديدًا؛ إلّا أنّ
ظهورها يعدّ أحد دواعي إجراء اختبارات وظائف الكبد، ومن الممكن أن تدعو الحاجة إلى إجراء
سلسلةٍ من اختبارات وظائف الكبد على مدار أيّامٍ أو أسابيع لتحديد سبب اختلال الكبد وشدته .
والعلامات التي تجعل الطبيب يجري هذه الفحوصات هي :
الضعف والتعب العام.
فقدان الشهية.
الغثيان والتقيؤ.

ظهور تورمٍ في منطقة البطن، أو الشعور بألمٍ في البطن، أو كليهما معًا.
اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)؛ وهو تلوّن الجلد أو العينين باللون الأصفر.
البول غامق اللون، والبراز فاتح اللون.
الحكة.
الإسهال لغايات المتابعة والتشخيص: يُطلب إجراء اختبارات وظائف الكبد كاملة أو جزء منها
بهدف المتابعة والتشخيص، وذلك في الحالات الآتية: متابعة أمراض الكبد، ومراقبة فعاليّة
العلاج.
الكشف عن التهاب الكبد، أو تلف وتضرر الكبد، أو تحديد طبيعة الخلل الوظيفيّ.
تقييم شدّة إصابةِ الكبد.
التحققُ والتأكد من التشخيص الصحيح.

 

ما هو تحليل وظائف الكبد ؟

اسم تحليل وظائف الكبد او المسمي العلمي لتحليل وظائف الكبد باللغة الإنجليزية هو Alanine
Transaminase ويختصر إلي ALT أما ترجمته للغة العربية فتكون ناقل الألانين ،
وبشرح هذا المسمي العلمي ، فإن الألانين هو إنزيم يوجد في الكبد ، وهو من الإنزيمات القليلة
المتفردة الموجودة في الكبد ، علي الرغم من وجوده في مناطق أخري بالجسم ، ولكن نظراً
لتركز هذا الإنزيم بكميات كبيرة ، فقرر الأطباء إتخاذ نسبته أو قيمته دليلا علي كفاءة الكبد ، حيث
أن هذا الإنزيم يوجد بمعدل معين في الكبد لدي الأفراد الأصحاء الذين لا يعانون من مشاكل في
الكبد ، ولذلك فإن ارتفاع أو انخفاض نسبة الألانين المقاسة في الإختبار دليل علي وجود مشكلة
طبية ما أو مرض معين لدي الشخص ، مع الأخذ في الاعتبار تحاليل طبية أخري وقياسات أخري
مثل نسبة الفوسفاتيز القلوية (ALP) ، وكذلك نسبة البروتين الكلي ، ونسبة البيليروبين ، فهذه القيم
مجتمعة تساعد الأطباء في تحديد إذا ما كان يوجد مرض لدي الشخص أم لا وماهية ونوع هذا
المرض

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.