اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة والدماغ

فحص الرنين المغناطيسي
فحص الرنين المغناطيسي

يجب الحصول على صور بتقنية التصوير باستخدام اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة (MR) عند المرضى باستخدام لفائف التردد الراديوي المصممة خصيصًا لهذا الغرض وتقنيات التصوير القياسية وعالية الدقة ومجموعة متنوعة من تسلسل نبضات الصدى وتدفقها العكسي.
ومن خلال هذه التقنية، يتم التعرف على هياكل الأوعية الدموية العنقية بسهولة أكثر بسبب التباين الكامن في تدفق الدم. ويتم تحديد الهيكل العظمي الحنجرة والأنسجة الباراليلانية والقصبة الهوائية والغدة الدرقية والمريء والعضلات.
يتضمن التصوير للرقبة بالرنين المغناطيسي استخدام موجات راديوية وجهاز كمبيوتر لإنشاء شرائح تصويرية مفصلة للرقبة، إذ تعمل تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي على إنتاج صور للأنسجة الرخوة بشكل أفضل مُقارنة بتلك التي يتمّ إجراؤها بالاعتماد على الأشعة السينية.
ان التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) هو فحص تصويري يستخدم المجال المغناطيسي وموجات الراديو المحوسبة لنقل صور مفصلة للأعضاء والأنسجة داخل الجسم، ولكن يختلط الأمر على بعض المرضى بين أشعة الرنين المغناطيسي وغيرها من الأشعة .
وجهاز أشعة الرنين المغناطيسي عبارة عن أنبوب محاط بمغناطيس دائري ضخم، ويرقد المريض على فراش يتحرك إلى داخل هذا الأنبوب، وتتداخل وظائف المغناطيس مع أشعة الراديو لإنتاج صور لأجزاء جسم الإنسان تُجمع بواسطة الكمبيوتر. وتمتاز الصور التي تلتقط بدقتها الكبيرة، وتستعمل صبغات في بعض الحالات لزيادة هذه الدقة.

 

التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ

رنين مغناطيسي للدماغ
رنين مغناطيسي للدماغ

يمكن لأشعة الرنين المغناطيسي للرأس تشخيص عديد من أمراض المخ، مثل:
– تمدد الأوعية الدموية للدماغ.
– التصلب المتعدد.
– إصابات الحبل الشوكي.
– استسقاء المخ.
– الجلطة الدماغية.
– الالتهابات.
-الأورام.

– الأمراض الناتجة عن خلل هرموني مثل التعملق، ومتلازمة كوشينج .
– النزيف الدماغي.
– إصابات الرأس.

 

لماذا يتم إجراء تصوير اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة؟

رنين مغناطيسي للرقبة
رنين مغناطيسي للرقبة

يتم استخدام عادة التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص سبب آلام الرقبة. وغالبًا ما يتم ذلك إذا لم يتحسن الألم مع العلاج الأساسي ، ويمكن أيضًا أن يتم ذلك إذا كان الألم مصحوبًا بخدر أو ضعف.
يمكن أن يظهر فحص اشعة الرنين المغناطيسي للرقبة ما يلي:
– تشوهات خلقية في العمود الفقري أو أي تشوهات أخرى
– عدوى في أو بالقرب من العمود الفقري
– إصابة أو صدمة في العمود الفقري
– انحناء غير طبيعي للعمود الفقري أو الجنف
– سرطان أو أورام في العمود الفقري
– كما يمكن طلب التصوير بالرنين المغناطيسي للرقبة قبل أو بعد جراحة العمود الفقري.

 

ميزات أشعة الرنين المغناطيسي للرقبة مقارنة بالأشعة السينية

اهمية رنين مغناطيسي للرقبة
اهمية رنين مغناطيسي للرقبة

تتيح تقنية تصوير الرنين للطبيب تقييم الأنواع المُختلفة من أنسجة الجسم بدقة بما في ذلك الحبل الشوكي، والأقراص الفقارية، والأنسجة المحيطة.
يتيح إجراء هذا التصوير التفريق بين الأنسجة الطبيعية السليمة والأنسجة المتضررة.
تجدر الإشارة إلى أنّ التصوير بالرنين المغناطيسي لا يعتمد على استخدام الإشعاع كالأشعة السينية، ويُطلق مصطلح شرائح على الصورة الواحدة الناتجة عن التصوير بالرنين المغناطيسي، حيث التصوير لمرة واحد بالرنين المغناطيسي من شأنه إنتاج العديد من الصور، ويمكن تخزين الصور على جهاز كمبيوتر أو طباعتها على طبقة رقيقة.

 

التصوير بالرنين المغناطيسي للرقبة

تصوير الرقبة بالرنين المغناطيسي
تصوير الرقبة بالرنين المغناطيسي

يمكن لأشعة الرنين المغناطيسي للرقبة تشخيص عديد من الأمراض، مثل هذه الحالات الاتية :
– أورام العظام.

-الانزلاق الغضروفي.
– تمدد الأوعية الدموية، وغيرها من أمراض الأوعية الدموية.
– مشكلات العظام أو المفاصل.

 

أنواع الرنين المغناطيسي

أنواع الرنين المغناطيسي
أنواع الرنين المغناطيسي

– الرنين المغناطيسي الوظيفي (يطلب فيه الطبيب من المريض القيام ببعض الحركات لتقييم الجهاز
العصبي له).
– الرنين المغناطيسي للثديين.
– الرنين المغناطيسي لتصوير الأوعية الدموية .
– الرنين المغناطيسي لتصوير الأوردة .
– الرنين المغناطيسي للقلب.
– التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والحبل الشوكي.
– التصوير بالرنين المغناطيسي للعظام والمفاصل.
– التصوير بالرنين المغناطيسي للأعضاء الداخلية الأخرى بالجسم.

 

كيف يجري التصوير بجهاز الرنين المغناطيسي؟

جهاز الرنين المغناطيسي
جهاز الرنين المغناطيسي

يجب ان يكون هناك تجهيزات عديدة لاجراء الفحص للمريض قبل التصوير بأشعة الرنين
المغناطيسي، فيجب اتباع الخطوات الاتية :

– ارتداء لباس خاص بالمستشفى.
– خلع جميع أنواع المجوهرات والساعات.
– التأكد من عدم وجود أجزاء معدنية في جسم الإنسان، مثل الشرائح وغيرها.
– إعطاء نوع خفيف من المهدئات للمرضى، الذين يعانون من رهاب الأماكن المغلقة.
– حقن نوع من الصبغات في بعض الحالات، للحصول على صور أكثر وضوحًا كما في حالات
– تصوير الأوعية الدموية، ويلزم التأكد من وظائف الكلى قبل حقن الصبغة.
– بعض المرضى الذين توجد في أجسامهم شرائح معدنية أو مسامير أو مفاصل صناعية، قد لا
– يحصلون على صور دقيقة باستعمال أجهزة الرنين المغناطيسي.

لا يجب تصوير المرضى الذين يستعملون المنبه القلبي Pacemakers أو الشرائح المعدنية في
منطقة العينين بأشعة الرنين المغناطيسي، إذ يمكن أن يؤدي ذلك لتحرك هذه الأجزاء المعدنية،
وكذلك المرضى أصحاب الصمامات الصناعية في القلب، وشظايا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.